الاحتباس الحراري وأسباب الحر في 9 يونيو مصر وبالتحديد هالايام

الاحتباس الحراري واسباب الحر في مصر وبالتحديد هالايام

0

كتب محمد جبيلي

Mohammed jobili wrote

خطر التصحر: إن ارتفاع درجة الحرارة، يجعل المناطق القاحلة وشبه الجافة، أكثر جفافًا من ذي قبل. زيادة ذوبان الثلوج والجليد: بوتيرة أسرع مما كانت عليه في الماضي، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى سطح البحر، والذي يؤدي بدوره إلى فيضانات ساحلية،

كفيلة بإغراق بعض المدن الساحلية، ويذكر أن مستوى متوسط سطح البحر أرتفع 8 بوصات منذ عام 1880.

Desertification risk: High temperature, makes arid and semi-arid regions more drier than before. Snow and ice melts more rapidly than in the past, leading to sea level rise, which in turn causes coastal flooding, flooding coastal cities. The average sea level has risen 8 inches since 1880.

زيادة خطر حرائق الغابات:

بسبب زيادة الجفاف الحاد، الذي يجعل الغابات عرضة أكثر للحرائق. انقراض بعض أنواع النباتات والحيوانات: ستواجه الغابات والمزارع والمدن، آفات جديدة مزعجة، وموجات حرارية، وأمطار غزيرة وزيادة في الفيضانات، كل هذه العوامل ستضر بالثروة الحيوانية والنباتية. تضاعف القوة التدميرية للأعاصير: حيث تشير الدراسات إلى أن شدة الأعاصير أخذه في النمو منذ بداية السبعينيات، ولا سيما في مناطق شمال الأطلسي. تحمض المحيطات: حيث يتم إذابة ثلثي ثاني أكسيد الكربون، في مياه المحيطات والبحار، الذي ينتج حمض الكربونيك، إلى إضعاف وانقراض، مجموعة كبيرة من الكائنات البحرية القاعية والعائمة، مثل: الشعب المرجانية، والقواقع البحرية وبعض أنواع الأسماك. انتشار بعض الأوبئة والأمراض: لأن سرعة التغيير المناخي، تكون أسرع من قدرة بعض الكائنات على التكيف

Increased risk of forest fires:

Due to increased acute drought, which makes forests more vulnerable to fires. The extinction of some plant and animal species: Forests, farms and cities will face alarming new pests, heat waves, heavy rains and increased flooding, all of which will damage livestock and plant life. The destructive force of hurricanes has doubled: studies show that the intensity of hurricanes has been growing since the early 1970s, especially in the North Atlantic. Ocean acidification: where two thirds of the carbon dioxide in ocean and sea water, which produces carbonic acid, is degraded and extinct, a wide range of benthic and floating marine organisms, such as coral reefs, sea shells and some species of fish. The spread of some epidemics and diseases: Because the speed of climate change, faster than the ability of some organisms to adapt

المناطق والدول التي ستستفيد من هذه الظاهره :
1- دول شمال أفريقيا ( مصر , ليبيا , الجزائر , تونس , المغرب , والصحراء الأفريقيه ) ستتحول إلى جنات خضراء .
2- شمال كندا سيصبح أخصب منطقه زراعيه في العالم .

Areas and countries that will benefit from this phenomenon:
North African countries (Egypt, Libya, Algeria, Tunisia, Morocco, and the African Sahara) will become green gardens.
2. Northern Canada will become the most fertile agricultural area in the world.

وهذا من علامات الساعة التي أخبر عنها الصادق المصدوق رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم إذ يقول (( لن تقوم الساعه حتى تعود جزيرة العرب كما كانت جنات وأنهار ))

This is one of the signs of the hour that the sincere sincerity of our Prophet, peace and blessings of God be upon him, said: “The Hour will not return until the Arabian Peninsula returns, as were gardens and rivers.”

ملاحظه بسيطه :
هذا الحدث سيشهده العالم خلال 2020 حسب رأي العالم يعني بعد 11 سنه من الآن والعلم عند الله تعالى .

Simple note:
This event will witness the world in 2020, according to the opinion of the world means after 11 years from now and science with God Almighty

ملاحظه هامه :قد تتسارع الأمور بوتيره أسرع وتحدث هذه الأمور قبل موعدها وقد يحدث العكس .

Important note: things may accelerate faster and these things happen ahead of time and may happen the opposite.

وهناك سيناريو أيضا إذا إستمرت درجات الحراره في الإزدياد وقد تحدث معه كوراث وفيضانات وقد تختفي مناطق من العالم ولكن نكتفي بما يفيد منطقتنا

There is also a scenario if the temperature continues to increase and may occur with him as a disaster and floods may disappear regions of the world, but only to benefit our region

أسباب الحر الشديد
وأرجعت هيئات الأرصاد الجوية في مصر والعالم موجة الحر الشديد خلال هذا العام وفي الأعوام السابقة، إلى أسباب عديدة أهمها:

البشر والتقدم الصناعي يؤدي إلى (الاحتباس الحراري)،

والتغير الكبير في طبقة الغلاف الجوي.
التغييرات التي تحدث على سطح الشمس نتيجة الدورة الشمسية،

التي بدأت عام 2008 وتنتهي عام 2020، ويحدث خلالها انفجارات هائلة على سطح الشمس ترسل موجات حرارية إلى الغلاف الجوي، والذي ينتج عنه نوع من الحركة الهابطة والحفاظ على درجة حرارة الجو حارة

Causes of extreme heat
The meteorological bodies in Egypt and the world attributed the severe heat wave during this year and in previous years, for several reasons, including:

Humans and industrial progress lead to (global warming),

And the significant change in the atmospheric layer.
Changes that occur on the surface of the sun as a result of the solar cycle,

Which began in 2008 and ends in 2020, during which huge explosions occur on the surface of the sun sends heat waves to the atmosphere, which results in a kind of downward movement and

 

keep the temperature hot atmosphere

 

تأثيرات الحر الشديد
وأفاد تقرير عن تغير المناخ في مصر بأن الحر الشديد له تأثيرات محتملة على قطاع الزراعة في مصر منها:

نقص الإنتاجية الزراعية في بعض المحاصيل نتيجة الارتفاع الكبير في درجات الحرارة وتغير مواعيد ومعدلات تكرار حدوث الموجات الحارة والباردة، والإجهاد المائي للمحاصيل وانتشار الآفات والأمراض.
زيادة معدلات غرق وتملح الأراضي الزراعية الساحلية، تتراوح بين 21 – 51٪ من الأراضي الخصبة الصالحة للزراعة في الدلتا.

Effects of extreme heat
According to a report on climate change in Egypt that severe heat has a potential impact on the agriculture sector in Egypt, including:

Lack of agricultural productivity in some crops due to high temperatures, changing dates and rates of occurrence of hot and cold waves, water stress of crops and spread of pests and diseases.
Increased rates of sinking and salinization of coastal farmland, ranging from 21 to 51% of the fertile land suitable for agriculture in the Delta.

تم كتابه المقال بواسطه محمد جبيلي

This article is written by a simple site and we are happy to read you
thank you

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد