بعد أيام من حبس سما المصري.. شريك حنين حسام يتخلى عنها ويفجر مفاجآت مدوية

Your video will begin in 35
Skip (20)
6 عدد المشاهدات

بعد أيام من حبس سما المصري.. شريك حنين حسام يتخلى عنها ويفجر مفاجآت مدوية

Published
لم تمر سوى أيام قليلة على حبس الراقصة الاستعراضية سما المصري 3 سنوات بتهمة التحريض على الفجور، ظهرت مفاجآت جديدة في قضية طالبة التيك توك حنين حسام.
ومن خلال أقوال المتهمين أمام المحكمة، كشفت التحقيقات عن تفاصيل جديدة خلال تحقيقاتها في القضية المعروفة إعلاميَا فتيات الـ «التيك توك» والتي تضم الطالبة حنين حسام، والطالبة «مودة الأدهم»، والتي يشترك بها 3 متهمين آخرين، منهم المتهم «أحمد صلاح» صاحب الـ 25 سنة، فني برمجة مواقع اليكترونية، بتهمة استغلال الفتيات في أعمال الدعارة نظرا لحاجتهن للمال والاتجار بالبشر.
ومن خلال التحقيقات، كشف المتهم تفاصيل جديدة، حيث أنكر الاتهامات المنسوبة اليه من قبل النيابة العامة، وأنكر أيضا تهم الاتفاق والتحريض مع المتهمة حنين حسام عن طريق حسابات شبكة المعلومات والتي تتضمن لفت الانظار إلى الدعارة.
كما المتهم الرابع أنكر إنشاء حساب باسم حنين حسام على شبكة المعلومات وتتضمن دعوة بعقد لقاءات مخلة بالآداب بين مشتركي تلك التطبيقات ويعد اعتداء على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري.
وقال المتهم خلال تحقيقات النيابة العامة: «بشتغل فني برمجة مواقع اليكترونية ودخلت على برنامج اسمه likee، كان عبارة عن برنامج بيتم فيه تصوير الفيديوهات على أغاني ورقص زي برنامج «tik tok» فعجبني عشان جديد ونزلتوا على الهاتف وعملت حساب ليا عليه وابتديت أنزل فيديوهات ليا عبارة عن أما رقص على أغنية مشهورة أو بحرك شفايفي على أي إفيه شهير من مسلسل أو مسرحية».
وأضاف المتهم: «بعد كده لاقيت likee عامل مسابقة عن اكتر ناس اللي هتعمل فيديوهات وأرباح ودي كانت لصالح مستشفى 57357 وفى المسابقة دي ربني كرمني وطلعت التالت وإدارة البرنامج خدونى في زيارة ميدانية لمستشفى 57357».
وتابع: «وتعرفت في المستشفى على واحده اسمها ندى بتعمل مع إدارة برنامج likee بشكل مباشر وساعتها طلبت من ندى إني أبقى من العاملين الموثقين لدى البرنامج وفعلا هي توسطت لي وبقيت بشتغل لصالح شركة likee وبعمل فيديوهات وبنزلها على التطبيق وكنت ساعتها كنت في درجة k3 في الشغل في البرنامج وبعد ذلك وعشان كنت بعمل فيديوهات كتير وكويسة ارتقيت للدرجة k2 ومن اول الدرجة دي الواحد بدا يحصل على مبلغ مالي بالدولار مقابل الفيديوهات اللي كنت بنزلها على التطبيق».
وكشف المتهم: «في بداية العمل على تطبيق likee بيتم على قسمين الاول يتم فيه تشر فيديوهات قصيرة دقيقة، والقسم الثاني يتم فيه بث فيديوهات وبتكون مدتها مفتوحة مقابل الحصول بالدولار يتم التحصل عليه اخر الشهر، والشركة المالكة لتطبيق likee هي شركة صينية اسمها bigo، وتمتلك ثلاثة تطبيقات همbigo - likee imo، ولها مقر للإدارة في القاهرة الجديدة في شارع التسعين».
وقال المتهم: «التطبيق bigo بيستخدم غرفة شات مغلقة بينه وبين من يقوم ببث الفيديو وفها يمكن ان يتحدثوا سواء صوت او صورة في أي شيء او أي موضوع ولكن اغلب الاشخاص يستخدم الناس غرف الشات المغلقة وبيكون بسبب رغبتهم في التحدث في الامور الجنسية وممارسة الدعارة وانتجت شركة bigo تطبيق جديد اللي هو likee ودا زي ما انا قولت قبل كدا هو بيتم فيه نشر فيديوهات قصيرة اقصى مدتها دقيقة».
واكد المتهم: «بعد ما ندى سابت التطبيق وسافرت برة مصر انا اتكلمت مع مارجن وعرضت عليها إن أكون من رجالتها واساعدها، وهى من المدرين المسئولين عن إدارة شركة بيجو وتطبيق لايكي، وإنه كنت أتقاضى عائد مالي نظير البث المباشر والفيديوهات عبارة عن مائة دولار في الشهر لو قدرت احقق شرط هما حطينه عبارة عن إن المتابعين يدون هدايا عبارة عن رسمة زي الجوهرة بيتم شراء من خلال التطبيق بمقابل مادي ويشترط ان تتجاوز 5 الاف جوهرة، وبيتم تحويل تلك الجواهر لمبالغ مالية تحول لرصيد حسابي عن طريق تطبيق بايونير وهو عبارة عن بنك إليكتروني بيقوم بتحويل المبالغ المالية من على شبكة المعلومات الانترنت الى الحساب، ولدى حساب في البنك الأهلي المصري».
واكد المتهم: «ان الضوابط اللي طلبته الشركة انهم كمذيعين عمرهم اكثر من 18 سنة ويكونوا حسنين المظهر وبالنسبة للبنات تكون اجسامهم مغرية وبيعرفوا يتكلموا ويجذبوا المشاهدين في الفرجة على اللايف فيديو وبالنسبة للمذعين الولاد بيكون مطلوب انوا يعرفوا يهزروا ويتكلم ويكون عنده اضاءة كويسة والكاميرا اللي بيتم التصوير بيها تكون جودتها عالية، ومفيش فيديوهات جنسية او اباحية صريحة عشان التطبيق مفهوش غرف شات مغلقة ولكن معظم البنات اللي بتتعمد تلبس لبس مغري يثير الرجال وتتحدث بطريقة ناعمة ودلوعة وتضحك ضحكات مثيرة وتزود بده عدد اللي بيتفرجوا عليها ويدوها الجواهر والهدايا عشان تحقق التارجت بتاعها وتكسب فلوس، وتطبيق لايكى مش بيطلب ده بشكل صريح بس بيكونوا عارفين وسايبنهم عشان يحققوا ربح لكن ساعات لما بتكون في حاجات صريحة بيتم غلق الفيديو مباشرة».
وأكد المتهم: «مليش علاقة مع المتهمة حنين حسام ومتكلمناش خالص وانا بعتلها مرة واحدة رسالة ومردتش عليا، وقولت لها فيها إنك في مشكلة كبيرة واسألي محامي وفى برنامج ذاع الفيديو بتاعك شوفي أو ممكن ترفعي قضية عليه، وهى ممكن تكون قالت بالغلط إني مديرها في لايكي ولكن انا من المشهورين في قسم الفيديوهات القصيرة وادمن بس».
وأضاف المتهم: «فيه جروب على الواتس اب اسمه likee rules &news، والجروب ده عليه 152 مشترك فيه اشخاص وانا منهم ومنشئة الجروب مارجن، ولم أقم بالدعوة للإتجار في البشر وكذلك التهم الاخرى الموجه لي».
لم تمر سوى أيام قليلة على حبس الراقصة الاستعراضية سما المصري 3 سنوات بتهمة التحريض على الفجور، ظهرت مفاجآت جديدة في قضية طالبة التيك توك حنين حسام.
ومن خلال أقوال المتهمين أمام المحكمة، كشفت التحقيقات عن تفاصيل جديدة خلال تحقيقاتها في القضية المعروفة إعلاميَا فتيات الـ «التيك توك» والتي تضم الطالبة حنين حسام، والطالبة «مودة الأدهم»، والتي يشترك بها 3 متهمين آخرين، منهم المتهم «أحمد صلاح» صاحب الـ 25 سنة، فني برمجة مواقع اليكترونية، بتهمة استغلال الفتيات في أعمال الدعارة نظرا لحاجتهن للمال والاتجار بالبشر.
ومن خلال التحقيقات، كشف المتهم تفاصيل جديدة، حيث أنكر الاتهامات المنسوبة اليه من قبل النيابة العامة، وأنكر أيضا تهم الاتفاق والتحريض مع المتهمة حنين حسام عن طريق حسابات شبكة المعلومات والتي تتضمن لفت الانظار إلى الدعارة.
كما المتهم الرابع أنكر إنشاء حساب باسم حنين حسام على شبكة المعلومات وتتضمن دعوة بعقد لقاءات مخلة بالآداب بين مشتركي تلك التطبيقات ويعد اعتداء على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري.
وقال المتهم خلال تحقيقات النيابة العامة: «بشتغل فني برمجة مواقع اليكترونية ودخلت على برنامج اسمه likee، كان عبارة عن برنامج بيتم فيه تصوير الفيديوهات على أغاني ورقص زي برنامج «tik tok» فعجبني عشان جديد ونزلتوا على الهاتف وعملت حساب ليا عليه وابتديت أنزل فيديوهات ليا عبارة عن أما رقص على أغنية مشهورة أو بحرك شفايفي على أي إفيه شهير من مسلسل أو مسرحية».
وأضاف المتهم: «بعد كده لاقيت likee عامل مسابقة عن اكتر ناس اللي هتعمل فيديوهات وأرباح ودي كانت لصالح مستشفى 57357 وفى المسابقة دي ربني كرمني وطلعت التالت وإدارة البرنامج خدونى في زيارة ميدانية لمستشفى 57357».
وتابع: «وتعرفت في المستشفى على واحده اسمها ندى بتعمل مع إدارة برنامج likee بشكل مباشر وساعتها طلبت من ندى إني أبقى من العاملين الموثقين لدى البرنامج وفعلا هي توسطت لي وبقيت بشتغل لصالح شركة likee وبعمل فيديوهات وبنزلها على التطبيق وكنت ساعتها كنت في درجة k3 في الشغل في البرنامج وبعد ذلك وعشان كنت بعمل فيديوهات كتير وكويسة ارتقيت للدرجة k2 ومن اول الدرجة دي الواحد بدا يحصل على مبلغ مالي بالدولار مقابل الفيديوهات اللي كنت بنزلها على التطبيق».
وكشف المتهم: «في بداية العمل على تطبيق likee بيتم على قسمين الاول يتم فيه تشر فيديوهات قصيرة دقيقة، والقسم الثاني يتم فيه بث فيديوهات وبتكون مدتها مفتوحة مقابل الحصول بالدولار يتم التحصل عليه اخر الشهر، والشركة المالكة لتطبيق likee هي شركة صينية اسمها bigo، وتمتلك ثلاثة تطبيقات همbigo - likee imo، ولها مقر للإدارة في القاهرة الجديدة في شارع التسعين».
وقال المتهم: «التطبيق bigo بيستخدم غرفة شات مغلقة بينه وبين من يقوم ببث الفيديو وفها يمكن ان يتحدثوا سواء صوت او صورة في أي شيء او أي موضوع ولكن اغلب الاشخاص يستخدم الناس غرف الشات المغلقة وبيكون بسبب رغبتهم في التحدث في الامور الجنسية وممارسة الدعارة وانتجت شركة bigo تطبيق جديد اللي هو likee ودا زي ما انا قولت قبل كدا هو بيتم فيه نشر فيديوهات قصيرة اقصى مدتها دقيقة».
واكد المتهم: «بعد ما ندى سابت التطبيق وسافرت برة مصر انا اتكلمت مع مارجن وعرضت عليها إن أكون من رجالتها واساعدها، وهى من المدرين المسئولين عن إدارة شركة بيجو وتطبيق لايكي، وإنه كنت أتقاضى عائد مالي نظير البث المباشر والفيديوهات عبارة عن مائة دولار في الشهر لو قدرت احقق شرط هما حطينه عبارة عن إن المتابعين يدون هدايا عبارة عن رسمة زي الجوهرة بيتم شراء من خلال التطبيق بمقابل مادي ويشترط ان تتجاوز 5 الاف جوهرة، وبيتم تحويل تلك الجواهر لمبالغ مالية تحول لرصيد حسابي عن طريق تطبيق بايونير وهو عبارة عن بنك إليكتروني بيقوم بتحويل المبالغ المالية من على شبكة المعلومات الانترنت الى الحساب، ولدى حساب في البنك الأهلي المصري».
واكد المتهم: «ان الضوابط اللي طلبته الشركة انهم كمذيعين عمرهم اكثر من 18 سنة ويكونوا حسنين المظهر وبالنسبة للبنات تكون اجسامهم مغرية وبيعرفوا يتكلموا ويجذبوا المشاهدين في الفرجة على اللايف فيديو وبالنسبة للمذعين الولاد بيكون مطلوب انوا يعرفوا يهزروا ويتكلم ويكون عنده اضاءة كويسة والكاميرا اللي بيتم التصوير بيها تكون جودتها عالية، ومفيش فيديوهات جنسية او اباحية صريحة عشان التطبيق مفهوش غرف شات مغلقة ولكن معظم البنات اللي بتتعمد تلبس لبس مغري يثير الرجال وتتحدث بطريقة ناعمة ودلوعة وتضحك ضحكات مثيرة وتزود بده عدد اللي بيتفرجوا عليها ويدوها الجواهر والهدايا عشان تحقق التارجت بتاعها وتكسب فلوس، وتطبيق لايكى مش بيطلب ده بشكل صريح بس بيكونوا عارفين وسايبنهم عشان يحققوا ربح لكن ساعات لما بتكون في حاجات صريحة بيتم غلق الفيديو مباشرة».
وأكد المتهم: «مليش علاقة مع المتهمة حنين حسام ومتكلمناش خالص وانا بعتلها مرة واحدة رسالة ومردتش عليا، وقولت لها فيها إنك في مشكلة كبيرة واسألي محامي وفى برنامج ذاع الفيديو بتاعك شوفي أو ممكن ترفعي قضية عليه، وهى ممكن تكون قالت بالغلط إني مديرها في لايكي ولكن انا من المشهورين في قسم الفيديوهات القصيرة وادمن بس».
وأضاف المتهم: «فيه جروب على الواتس اب اسمه likee rules &news، والجروب ده عليه 152 مشترك فيه اشخاص وانا منهم ومنشئة الجروب مارجن، ولم أقم بالدعوة للإتجار في البشر وكذلك التهم الاخرى الموجه لي».
التصنيف
أخبار وأحداث
لا توجد تعليقات حتي الآن