رئيس قطاع الآثار المصرية: اكتشافات جديدة جعلت مصر تتصدر الصحف العالمية

رئيس قطاع الآثار المصرية: اكتشافات جديدة جعلت مصر تتصدر الصحف العالمية

0

كتب محمد جبيلي

فى ظل اهتمام الدولة متمثلة فى وزارتى الأثار والسياحة بتنشيط وترويج الأماكن الأثرية المختلفة، وفى ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى نحو مستقبل أفضل لسياحة البلاد، يتم اعتماد الخطط والمشاريع التطويرية المختلفة لتعود مصر على رأس قائمة الخريطة السياحية العالمية خاصة بعد تدهور السياحة بعد ثورة ٢٥ يناير وتعرض بعضها للتلف أو السرقة والإهمال، وفى حوارنا مع الدكتور أيمن عشماوى رئيس هيئة الآثار المصرية سوف يوضح لنا أهم المشاريع التى تعمل عليها الوزارة لتنشيط المناطق الأثرية..

• فى البداية ما رؤيتك حول دور قطاع الآثار؟
بالنسبة للقطاع فى الفترة الماضية شهد بفضل دعم الدولة تطوير واضح من خلال الدعم الكبير الذى مكننا من استكمال برنامج التطوير أو برنامج أعمال الحفائر الخاص بالوزارة، وساعدنا على زيادة الاكتشافات الأثرية، وتقوم الدولة بدفع التمويل اللازم لتلك الأعمال مما يساعد على تطوير المواقع الأثرية والإرتقاء بها، فضلاً عن أن الوزارة قامت بفتح باب “رعاية ” الذى يتيح للمؤسسات المدنية رعاية بعض المناطق الأثرية مقابل تقديم إعلان لها أو بعض المميزات التى تمنحها الوزارة لها .
• لماذا تقوم الدولة بالوقت الحالى بالاهتمام بالآثار؟
لأن الآثار هى أحد المنتجات السياحية أو المنتج الرئيسى لجذب انتباه السائح، وهى من أحد ركائز السياحة فى مصر، فزيارة المناطق الأثرية سواء إسلامية أو فرعونية أو مسيحية أو يهودية دليل على نجاح وزارة الأثار بترويج السياحة، فعلى مدارعمل وزارة الآثار منذ بدايتها عندما كانت هيئة الأثار هى عملية الحفاظ وتقديم المناطق الأثرية بالصورة التي تليق بمصر، تطور دورها وأصبحت الركيزة الأساسية لاكتشاف مناطق أثرية جديدة يتحدث عنها العالم، ومازال هناك المزيد من الاكتشافات التى نسعي الوصول لها.
• ماهى آخر المشاريع التى قامت بها الوزارة لتطوير المناطق الأثرية؟
يوجد الكثير من المشاريع حالياً لتطوير المناطق السياحية وتقديم الخدمات للزائرين بالصورة التى تليق بهم علي امتداد مناطق مصر، ويتم التعاون أحيانا مع الجهات الأجنبية لتنفيذ المشاريع للاستفادة من الخبرات المختلفة، ومن بينها العديد من الافتتاحات الجديدة في المناطق السياحية، وكان آخرها منطقة آثار كوم الشفافة، وهي منطقة أثرية مهمة جدا حيث كانت تعانى من المياه الجوفية المرتفعة، وتم تخفيف المياه والعمل علي تطوير الموقع من خلال تقديم خدمات مختلفة للزائرين.
• ماذا عن الأماكن الأثرية بمحافظة القليوبية ؟
بالنسبة لمحافظة القليوبية تعتبر منطقة آثار أتريب هى الموقع المميز لها، ونسعيى للعمل علي تطويره من خلال القيام بأعمال الترميم، لذا قامت وزارة الآثار بإنشاء إدارة الوعى الأثرى للمناطق الأثرية بمحافظة القليوبية إيمانا بأهمية هذه المنطقة، كما وفرنا إدارات للوعي الأثري لتحقيق التواصل المجتمعي، فتقوم تلك الإدارات بالتواصل مع المحافظ والمدارس والجامعات لتسليط الضوء عليها.
• حدثنا عن الاكتشافات الأثرية التى قامت بها الوزارة ؟
نقوم بتلك الاكتشافات بمساعدة برنامج حفائر الوزارة، وأهمها الكشف الأثرى لجامعة المنيا، وهو أحدث الاكتشافات الأثرية التى قامت بها الوزارة، وأيضا اكتشافات عديدة داخل محافظة الأقصر، ومنها المقابر الأثرية، وأيضاً منطقة بئر الشغالة بواحة الداخلة، ومن خلال هذا البرنامج استطعنا اكتشاف العديد من المناطق الأثرية بمحافظات مختلفة، وتحاول الوزارة بذل جهدها لتجهيزها لاستقبال السياح من مختلف بقاع العالم.
• ما مدى تأثير تلك الإكتشافات الأثرية على دول العالم ؟
تلك الاكتشافات لها تأثير كبير علي دول العالم؛ حيث تعمل على تقديم صورة إيجابية عن مصر، فهى تعتبر خير سفير في الفترة الماضية ولها مدلول أخر كونه أحد مظاهر قوة مصر التي تعكس قيمة مكانتها في العالم من خلال آثارها التي تجذب أنظار العالم، وتجعلها تتصدر حديث الصفحة الأولي في الصحف العالمية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد