فيديوهات "شيري هانم" بملابسها المثيرة وألفاظها الخادشة

تفحص وزارة الداخلية مجموعة فيديوهات لـ"انفلونسر" اشتهرت مؤخرا على مواقع التواصل تطلق على نفسها "شيري هانم" بعد إثارتها حالة من الجدل بين رواد السوشيال ميديا، وبعد رصد الأجهزة الأمنية مقاطع فيديو لها تحمل ألفاظا خارجة وإنشاءها قناة على اليوتيوب وبثها محتوى مشابه يوميا في ليالي رمضان.

 

من هى مودة الادهم

وقد نجحت قوات الأمن المصرية في مدينة السادس من أكتوبر بالقبض علي مودة الادهم داخل أحد المناطق، بعد أن قامت القوات برصد أحد المقاطع المخلة وتحرض علي الفس والفجور فيه، وأنه سيتم إتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدها.

وتعتبر مودة الادهم أحد اليوتيوبر المشاهير في مصر، وهي أحد مشاهير تطبيق تيك توك الشهير، وتقوم يومياً بنشر العديد من الفيديوهات.

ولدي مودة الادهم العديد من المتابعين في الوقت الحالي، ويقدر متابعيها بالملايين.

وقد أكدت بعض المصادر الخاصة لموقع أحداث اليوم أن، قوات من شرطة الأداب المصرية تلاحق مودة الادهم “تم القبض عليها” وشيرى هانم و6 فتيات أخري بسبب نشر فيديوهات مخله بالآداب العام والسب والقذف علي السوشيال ميديا كما حدث مع سما المصري وحنين وهاني مصطفي.

منذ ظهور تطبيق الفيديوهات Tik tok اعتبر مقصورًا على فئة الشباب الصغير وتحديدًا الـ”الأندرإيدج” ومن حينها وشهدت المنصة المخصصة للأداء التمثيلي على أنغام الموسيقى أو تسجيل مقاطع فيديو من المصريين العديد من فيديوهات بعضها يتسم بالغرابة وأخرى تتسم بالإبداع. ظلت المنصة على مدار الفترة الماضية مقتصرة على تلك الفئة العمرية الشابة، إلى أن نزل إلى الملعب كبار السن ممن تبلغ أعمارهم الأربعين فيما فوق، لتحدث تلك الفيديوهات ضجة تفوق ضجة فيديوهات الشباب الصغير. ففي الساعات الماضية تصدر مقطع فيديو لرجل يبدو عليه في الأربعينات من عمره، وهو يؤدي أغنية الفنانة الراحلة وردة “في يوم ليلة” وتحديدًا على مقطع”ولما صحيت على حبك وشوفت الدنيا من عندك” فقد أداه الرجل وهو نائمًا ومن ثم يستيقظ وترتسم على وجهه ابتسامة عريضة. مقطع الفيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في لمح البصر، مستحوذًا على تعليقات الشباب التي لم تدع الفرصة تذهب دون أن تضيف تعليقاتها الساخرة،فكانت التعليقات “ياريتنا ما شوفنا الدنيا من عنده”، “وهي تغني أنا لما صحيت على شنبك”، “أنا غبت 4 سنين بره البلد رجعت لقيت الشعب بقى مريب”، وغيرها من التعليقات الساخرة. لم يكن هذا الفيديو هو الوحيد الذي حظى بشهرة واسعة وحظ وافر من التعليقات الساخرة، بل كان مجموعة فيديوهات كان يؤديها رجل آخر في نهايات الأربعينات وأوئل الخمسين، وهو يؤدي على أغنية الفنانة اللبنانية “إليسا” وهي “وقالوا سعيدة في حياتها”، وانتقى مقطع :”سنين وأنا عايشة في مشاكلي وعاملة إني ناسيها”. وكان يبدو على الرجل اندماجه الشديد مع الأغنية، لم يهرب هذا الرجل من سكين التعليقات الساخرة التي أغرقت صفحات “الفيسبوك” المختلفة، وتنوعت ما بين” روح صليلك ركعتين يا حاج”، “يا ريتك تحكيلنا عن زمان أحسن”، “أحسنت أداء رائع”، “كفاية يا قدوة يا معلم الأخلاق والدين لأهل بيتك”، بالإضافة إلى تعليقات أخرى. وقد سبقت الرجلين “شيري هانم” السيدة التي يبدو أنها في الأربعين من عمرها، فقد تطل على “تيك توك” بكل تفاصيل حياتها من أول طعمها وما يحزنها وما يسعدها، لتشارك بقوة في التطبيق، بقضايا وصفها المتابعون”مالهاش أي تلاتين لازمة”، واعتادت أن تظهر على الشاشة بهيئة وجد المتابعون بأنها “غريبة” وتثير الشفقة.

لا توجد تعليقات حتي الآن

مقالات مشابهة

  • فيديوهات شيري هانم
    فيديوهات شيري هانم
    عليا أويمن أشهر «الإنفلونسير»، أطلقت على نفسها بهذا الاسم كناية عن الثقة بالنفس، اختصاصها تقديم الفيديوهات وتقييم...

آخر المقالات والأخبار

الأكثر شعبية